منتديات نور شباب العرب
أهلا وسهلأ بعودتك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى لمنتديات نور شباب العرب ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة تعليمات إستخدام المنتدى و ذلك بالضغط هنا.
كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى سواء بالمواضيع أو الردود.
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع عليها فقط، فتفضل بزيارة المنتدى الذي ترغب أدناه.

منتديات نور شباب العرب

منتديات نور شباب العرب عالــم آخر من الإبـداع و التميز
 
الرئيسيةالبوابةدخولالتسجيل
شاطر | 
 

  تحليل خطبة حجة الوداع ثالث ثانوي علوم اسلامية جميع الشعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DoUnIa
عضو ذهبي
عضو ذهبي


انثى عـدد المشارڪات: 356
تاريخ الميلاد: 02/09/1992
تاريخ التسجيل: 11/06/2010
عمرك: 22
الموقع: في ارض الله الواسعة
العمل/الترفيه: طالبة ثانوية
مزاجك: رايقة

مُساهمةموضوع: تحليل خطبة حجة الوداع ثالث ثانوي علوم اسلامية جميع الشعب   الأربعاء أبريل 13, 2011 10:44 pm


تحليل خطبة حجة الوداع ثالث ثانوي علوم اسلامية
بسم الله الرحمن الرحيم مذكرة
الملف : القيم التواصلية والاعلامية الوحدة : تحليل وثيقة خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع
المستوى : السنة النهائية [ كل الشعب ] الحجم الساعي : ساعتان
الكفاءة المرحلية
القدرة على التمسك بالقيم الإنسانية الواردة في خطبة حجة الوداع
الكفاءة المستهدفة
تحليل وثيقة حجة الوداع وإبراز ما تضمنته من أحكام وتوجيهات ، وحاجة المجتمع الدولي اليوم إليها
العناصر المفاهيمية المستهدفة للبناء
المناسبة والظروف – تحليل نص الخطبة – الأحكام والتوجيهات التي تضمنتها
المناسبة والظروف : مكث رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة تسع سنين لم يحج ، ثم أذن في الناس بالحج في السنة العاشرة ، فبعد أن تعلم المسلمون أحكام الصلاة والصيام والزكاة بقي لهم تعلم أحكام آخر ركن من أركان دينهم وهو الحج ، فسار بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لأداء مناسك هذه الفريضة وهو يقول لهم :" خذوا عني مناسككم فلعلي لا أحج بعد عامي هذا "، ثم ألقى خطبته هذه في اليوم التاسع من ذي الحجة من جبل الرحمة في عرفات أمام جموع غفيرة من الصحابة وقد نزل في ذلك قوله تعالى :" اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا " المائدة : 03
لقد كانت خطبة الوداع - التي تخللت شعائر الحج –لقاءً بين أمة ورسولها؛ كان لقاء توصية ووداع. توصيةَ رسول لأمته، لخص لهم فيه أحكام دينهم ومقاصده الأساسية في كلمة جامعة مانعة، خاطب بها صحابته والأجيال من بعدهم، بل خاطب البشرية عامة، بعد أن أدى الأمانة وبلَّغ الرسالة ونصح للأمة في أمر دينها ودنيها. لقد أنصتت الدنيا بأسرها - بلسان حالها ومقالها - لتسمع قوله صلى الله عليه وسلم وهو يُلخص لأمته - بل للبشرية جمعاء - مبادئ الرحمة والإنسانية، ويرسي لها دعائم السلم والسلام، ويقيم فيها أواصر المحبة والأخوة، ويغرس بأرضها روح التراحم والتعاون؛
الأحكام المستفادة
الكلمات الصعبة
المقطع
* حرص النبي صلى الله عليه وسلم على بيان كل ما فيه خير وصلاح للناس في دينهم ودنياهم .
* استحباب فتح الخطب الدينية والمناسبتية بالحمد والاستغفار ..
* وجوب توحيد الله تعالى والتصديق بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم

مَنْ يَهْدِه اللَّهُ فلا مضل له: أي من يقدر له الهداية فلا أحد يستطيع أن يضله ، وكذلك لا أحد يستطيع أن يخرجه من الهداية إذا هدى هداية التوفيق.
ومَنْ يُضْلِلِ فَلا هَادِيَ لَهُ : أي من يقدر له الضلالة فلا أحد يهديه، سواء كان في الضلالة وأراد أحد أن ينتشله منها أم لا .


الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله . أوصيكم عباد الله بتقوى الله وأحثكم على طاعته وأستفتح بالذي هو خير ، أما بعد أيها الناس اسمعوا مني أبين لكم فاني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا في موقفي هذا

* حرمة دماء المسلمين وأعراضهم في الإسلام
*حرمة القتل والزنا والقذف في الإسلام
*وجوب المحافظة على الأمانات وأدائها إلى أهلها

أعراضكم : ج عرض وهو موضع المدح والذم في الإنسان ويطلق على الشرف
يومكم هذا : يوم عرفة التاسع من ذي الحجة
شهركم هذا : ذو الحجة
أيها الناس : إن دماءكم وأعراضكم حرام عليكم إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ، ألا هل بلغت اللهم فاشهد ، فمن كانت عنده أمانة فليؤدها إلى من ائتمنه عليها ،
· حرمة الربا في الجاهلية
· الإسلام يجب ما قبله
· لا محاباة في الاسلام
ربا الجاهلية موضوع : باطل و متروك لا حكم له ولا يعتد به

وان ربا الجاهلية موضوع ، ولكن لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون وقضى الله أنه لا ربا ، وان أول ربا أبدأ به ربا عمي العباس بن عبد المطلب .
· حرمة الثأر في الإسلام لما يشتمل عليه من تعد على الأبرياء .




دماء الجاهلية موضوعة : ساقطة لا أثر لها ، فالإسلام يجب ما قبله



وأن دماء الجاهلية موضوعة ، وان أول دم نبدأ به دم عامر بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب


* الإسلام يجب ما قبله
* نبذ الإسلام لكل التقاليد و العادات الفاسدة المنافية لتعاليمه
* استحسان الإسلام لبعض العادات الحسنة في الجاهلية كالسدانة والسقاية لما فيها من تعظيم للبيت وخدمة الحجاج



مآثر : تقاليد وعادات ومفاخر الجاهلية



وان مآثر الجاهلية موضوعة غير السدانة والسقاية

*مشروعية القصاص والدية في الإسلام
العمد : القتل المتعمد
قود : هو القتل بالقتل أي مجازاة القاتل بالقتل
شبه العمد : هو الاعتداء الذي يفضي الى الموت

والعمد قود وشبه العمد ما قتل بالعصا والحجر وفيه مائة بعير ، فمن زاد فهو من أهل الجاهلية، ألا هل بلغت اللهم فاشهد.

* التحذير من كيد الشيطان ووسوسته ووجوب مخالفته
تحقرون : تستخفون
أما بعد أيها الناس : إن الشيطان قد يئس أن يعبد في أرضكم هذه ، ولكنه قد رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحقرون أعمالكم فاحذروه على دينكم
* بيان ما كان يفعله أهل الجاهلية من التلاعب بحرمة الأشهر الحرم من تأخير حرمة شهر الى شهر آخر

النسي : تأخير حرمة شهر الى شهر آخر كما كانت الجاهلية تفعله من تأخير حرمة محرم اذا هل وهم في القتال الى شهر صفر
ليواطئوا: ليوافقوا بتحليل شهر وتحريم آخر بدله

أيها الناس إنما النسي زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواطئوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله ويحرموا ما أحل الله
· بيان ما كان يصنعه أهل الجاهلية من أداء الحج في غير وقته المعلوم
· بيان الأشهر الحرم في الإسلام وتطابق الزمن مع أسماء الأشهر المقسم عليها بعد التلاعب بها من العرب في الجاهلية
وان الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات و الأرض: حيث حج رسول الله في الشهر المخصص للحج وهو ذو الحجة بعدما كان العرب يجعلون حجهم كل عامين في شهر معين فيحجون في ذي الحجة عامين ثم يحجون في المحرم عامين وهكذا ..
وان الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض ، وان عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق الله السماوات والأرض ، منها أربعة حرم ثلاثة متواليات وواحد فرد : ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ، ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان ، ألا هل بلغت اللهم فاشهد.






* بيان بعض من حقوق الأزواج على بعضهم البعض
*وجوب حسن التعامل مع النساء
* تكريم الاسلام للمرأة


لكم أن لا يواطئن فرشهم غيركم : لا تأذن الزوجة بالدخول عليها أحدا يكره الزوج دخوله
تعضلوهن : تمنعوهن
غير مبرح : غير شديد
عوان : العاني هو الأسير وهو كل من ذل واستكان وخضع والمعنى تعينوهن


أما بعد أيها الناس إن لنسائكم عليكم حقا ولكم عليهن حق ، لكم أن لا يواطئن فرشهم غيركم ، و لا يدخلن أحدا تكرهونه بيوتكم إلا بإذنكم ولا يأتين بفاحشة ، فان فعلن فان الله قد أذن لكم أن تعضلوهن وتهجروهن في المضاجع وتضربوهن ضربا غير مبرح ، فان انتهين وأطعنكم فعليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف ، واستوصوا بالنساء خيرا ، فإنهن عندكم عوان لا يملكن لأنفسهن شيئا ، وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله فاتقوا الله في النساء واستوصوا بهن خيرا ، ألا هل بلغت اللهم فاشهد.

*التذكير بأخوة المسلمين ووجوب المحافظة عليها بالقول والعمل
* تحريم أكل أموال الناس بالباطل المعاملات المالية في الاسلام تقوم على التراضي لا الاكراه
* وجوب الاحتكام إلى كتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام في كل القضايا والمشكلات ، وعند التنازع أو الاختلاف


أيها الناس إنما المؤمنون إخوة ولا يحل لامرئ مال أخيه إلا عن طيب نفس منه ، ألا هل بلغت اللهم فاشهد. فلا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ، فاني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعده كتاب الله وسنة نبيه ، ألا هل بلغت اللهم فاشهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shababe-ar.yoo7.com/forum.htm
أم نور و مريم
الادارة
الادارة


انثى عـدد المشارڪات: 5016
تاريخ التسجيل: 04/01/2011
الموقع: في قلب زوجي
العمل/الترفيه: طبيبة زوجي و أولادي
مزاجك: على حسب ميزاج زوجي

مُساهمةموضوع: رد: تحليل خطبة حجة الوداع ثالث ثانوي علوم اسلامية جميع الشعب   الخميس أبريل 14, 2011 12:30 am


~☺☻ تــــــوق‘ــــــيــــــع‘ـــــي ☺☻~[







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shababe-ar.yoo7.com/
 

تحليل خطبة حجة الوداع ثالث ثانوي علوم اسلامية جميع الشعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نور شباب العرب  ::  :: -